‏إظهار الرسائل ذات التسميات نيكوس كازنتزاكيس. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات نيكوس كازنتزاكيس. إظهار كافة الرسائل

29 يوليو، 2012

مقتطفات من رواية (الأخوة الأعداء) نيكوس كازانتزاكيس

 نيكوس كازانتزاكيس
" إنه ذنبي أنا وذنب البشر أن يأكل هذا الطفل تراباً، وليس ذنبك يا إلهي، الذنب في رقبتي"

" - أنا لا استطيع العيش دون يقين
- وهل تعتقد إذن أيها الشاب أن الخير الأعلى هو الطيبة
- نعم، الطيبة
- لا، بل الحرية أو بعبارة أدق الصراع من أجل الحرية."

"نحن نصارع من أجل شيء لا يمكن بلوغه ولهذا السبب لم يعد الإنسان حيواناً"

12 يونيو، 2010

‏عامل الهاوية | نيكوس كازنتزاكيس




‏نجيء من هاوية مظلمة وننتهي إلى هاوية مظلمة، ونسفي الفاصل المضيء : الحياة. حالما نولا تبدأ العودة، يبدأ حالا الانطلاق والعودة، ونموت في كل لحظة. وبسبب ذلك صرخ كثيرون: إن هدف الحياة هو الموت! ولكن حالما نولا نبدأ الصراع لنخلق، لنؤلف، لنحول المادة إلى حياة، ذلك أننا نولا في كل لحظة. وبسبب ذلك أيضا صرخ كثيرون: إن هدف الحياة العابرة هو الخلود!


زوربا | نيكوس كازنتزاكيس

اليوم، أمطرت ببطء، واتَّحدت السَّماء بالأرض بحنانٍ لا متناهٍ.
إنني أذكرُ نقشاً هندوكياً من الحجارةِ الرَّمادية القاتمة يمثِّل رجلاً مُلقياً ‏ذراعيه حول امرأةٍ ومتَّحداً بها بكثيرٍ من العذوبة والاستسلام حتى أنك لتحسّ، بعد أن لعقَ الدَّهر الجسدين وتآكلهما، أنك ترى ‏حشرتين متعانقتين بشدَّة، راح المطر الناعم يتساقط فوقهما، والأرض تتشرَّبه بلذَّة وتمهُّل.)

إنني جالسٌ في الكوخ.أنظر إلى ‏السَّماءتتكدَّر، وإلى البحر يتألَّق ببريقٍ رماديٍّ أخضر.
ومن طرف السَّاحل إلى طرفه الآخر، ليس ثمَّة إنسان، ليس ثمَّة شراع، ليس ثمَّة ‏طير.