‏إظهار الرسائل ذات التسميات الرواية العربية. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات الرواية العربية. إظهار كافة الرسائل

2 أغسطس 2012

تلك العتمة الباهرة (مقتطفات من الرواية) - الطاهر بن جلون

الطاهر بن جلون
"الوجع يمنحني صفاء غير معتاد .. أتالم ولكني أعلم ما الذي ينبغي فعله لكي تتوقف هذه المكيدة" 

"التذكُّر هو الموت ، لقد استغرقتني بعض الوقت كيما أُدرك أن التذكر هو العدو . فمن يستدعِ ذكرياته يمُت توًا بعدها كأنه ابتلع قرص السُم ." 

"إن الانسان له رفعة أكبر وهو ميت منه وهو حي ، لأنّه إذ يعود إلى التراب يمسي تُرابًا ، وما من شيءٍ أكثر رفعة من التراب الذي يوارينا ويُغمِضُ أعيُننا و يُزهِر في خلودٍ بهيًّ ." 

"في شخصية كل انسان يكمن قدر من السوقية !" 

"و للمرة الأولى منذ ثمانية عشر عاماً أقفُ قبالة صورتي . أغمضت عيني . أحسست بالخوف . 
خفت من عينيّ الزائغتين ، من تلك النظرة التي أفلتت بمشقة من الموت ، من ذلك الوجه الذي شاخ و فقد سيماء انسانيته .." 

"إن أكثر الأمورالاعتيادية تفاهةً، تصبح في المحن العصيبة، غير اعتيادية، لا بل أكثر مايُرغَب فيه من أمور الدنيا."

فسوق (مقتطفات من الرواية) - عبده خال

الروائي والقاص السعودي عبده خال 
"وجدوا لفافة الكفن منزوية في عمق القبر، عالقة بها خصلات من شعرها الكستنائي الطويل، وما زالت رائحتها ملتصقه به. أكدت رائحتها الندية الفواحة من ثنايا الكفن هربها. علل المحقق استنتاجه بقوله: "لو أنها بقيت بعض الوقت لتخمرت الرائحة، وشابها ما يشبه انتشار رائحة نتن البول القديم". وكان الاستنتاج المبدئي المنساق لمقولة الهروب، أن أسوار مقبرة الأسد، أسوار منخفضة، مكنتها من القفز إلى الشارع العام. هذه الفرضية قابلها سؤال تشبث في مكانه كمسمار صدئ غرسته فوهة العقيد نبيل تركستاني (كأول محقق استلم القضية، وعزف عن المواصلة فيها، بعد أن أمضى سنوات عمره مطارداً المجرمين على اختلاف أرصافهم وفاكاً عقد جرائم غامضة عديدة): لو صح هروبها، فهل تهرب عالية، في حي يعيش عيشة نمل، يتبادل سكانه حالات اليقظة على مدار اليوم. تمادى العقيد نبيل في وضع حواجز أمام هروبها منفردة، بأسئلة متسلسلة على هامش القضية: كيف لها أن تزيح غطاء القبر، وهي الضعيفة القصيرة؟ لا يمكن أن تهرب في وضح النهار، لخطورة اكتشافها من خلال الحارس، أو شرفات العمائر المحيطة بالمقبرة، وإذا كان هروبها ليلاً فهل بقيت داخل القبر أم خارجه؟ يبقى السؤال متى هربت ومن ساعدها على الهرب... عادت فكرة هروب الفتاة الشابة من قبرها، تسيطر على فريق البحث، بتأكيدات لا تقبل المحاجة. بت على يقين أن أحداً ساعدها على الهرب. أزاح لها غطاء القبر، وجلب معه ملابس لتستتر بها، وتولى مهمة إخراجها من المقبرة بطريقته، فمع من هربت. فحّصت كل أوراق القضية، بحثاً عن الشخص الذي يمكن أن يكون قد ساعدها على الهرب، وفي كل مرة اصطدم بما يخيب توقعاتي".

26 يوليو 2012

الأشجار واغتيال مرزوق (مقتطفات) - عبدالرحمن منيف

الروائي السعودي عبدالرحمن منيف
" نولد ، نشقى بطفولتنا ونحن نتلقى الضربات على مؤخراتنا ، ثم لما يتقدم بنا العمر نساعد آباءنا في غرس الأشجار ، ويأتي أناس بعد ذلك ليقطعوها! ومتى يقطعونها؟ بعد أن تكبر وتخضر ، بعد أن يرتبط بها الإنسان وتصبح كل شيء بالنسبة له . وهنا تبدأ المأساة ، ثم نكبر مع أيام الجوع والركض وراء الرغيف ، ثم إذا جاءت النهاية نموت وقلوبنا مثقلة مثل أشجار الصبّار بالهموم والتعاسة ."

" كل دقيقة تحمل خبراً . كل قادم يحمل خبراً . كانوا يساومون وينتظرون .
وساحة المدينة تمتلئ وتفرغ كل يوم . وعند الغروب لا تبقى إلا الصفائح الفارغة والبراميل , وكذلك تبقى الأحزان !
ويقفز الصغار مثل قطط بأذيالها أوراق تحترق : مظاهرات كل يوم , منذ الصباح الى ما بعد الغروب . يسقط بلفور . يسقط الخونة
من هو بلفور ؟؟ امرأة ؟ رجل ؟ كنيسة في مكان ما , لا اعرف ولكن ليسقط بلفور . كل الصغار يقولون يسقط بلفور والخونة ... كيف هم الخونة ؟ كيف ينامون ؟ كيف يتحدثون ؟

12 ديسمبر 2010

ترمي بشرر (مقنطفات من الرواية 2) - عبده خال

الروائي والقاص السعودي عبده خال
"منذ عشرات السنين ، انطلقت تكبيرات صلاة العيد، وكنت أهم بالإنتقال إلى بيوت الأقرباء من غير أن تطال ملابسي قاذورات الأزقة الملتوية، اعترضتني بقعة ماء موحلة، وكلما حاولت اجتيازها تمددت  سرت بمحاذاتها فاتسعت رقعتها، عدت أبحث عن الجانب الضيق منها كي أقفزه، وكنت أحاذر من أن تصل أوحالها القذرة إلى ثيابي الجديدة فتعكر صفاء العيد، فاحتجت وقتا ليس بالقصير لأن أنقل عددا من الحجارة والأخشاب وأعبد بها ممشاي كي أصل للجهة الأخرى.. بثياب نظيفة وقبل أن أكمل خطواتي المتأرجحة فوق الجسر الذي شيدته، كانت ثمة يد تلقي بصفيحة قاذورات من إحدى الأسطح المطلة فوق هامتي مباشرة! عندها لم يعد مجديا المحاذرة من قاذورات الشوارع، فعدت للبيت أكثر اتساخا، ومضى العيد وأنا أتناشج بحرقة ليس على اتساخ ملابسي الجديدة بل على ضياع العيدية، واتساءل:
هل تحرزنا وحذرنا مما في الأرض يقينا مما يلقى علينا من السماء ؟!
هذه هي الحكمة العظيمة التي تعلمتها وبسببها لم أحاذر بقية حياتي من أي دنس يعلق بي ، سعيت في كل الدروب القذرة وتقلدت سنامها ."

9 يوليو 2010

ترمي بشرر (مقتطفات من الرواية 1) - عبده خال

عبده خال

"كل كائن يتخفى بقذارته ، ويخرج منها مشيرا لقذارة الأخرين !”.


"حكمه متواضعة اصطدم بها يوميا ولايريد أحد ممن يتسربل بها الإقتناع بممارسته للغباء، لذلك أجد في تذكرها ممارسة لغباء إضافي ! "


"من أين تأتي القسوة ” "الحياة المرة لاتترك لك فرصة تدبر معالجة الإعوجاج ، فليس هناك وقت لإختيار الصواب أو الامتناع عن الخطأ حيث تقع على كاهلك مهمة دفع الحياة للأمام من غير تبصر كي لا تُترك خلفها وبهذه المدافعه اليومية نفقد أنفسنا في أوقات كثيرة، أو نتناقص، الحياة تلعب معنا لعبة الإغواء وتتزود بسحق أرواحنا لكي تستمر في جريانها، ونظل تائهين داخلها، متبرمين من ضيقها أو سعتها."“جربت الحالتين ولكل منهما ضيق يسد الأفق، الفقر يدفعك لأن تبحث عن أبواب الغنى، والغنى يدفعك لأن تبحث عن أسباب الفجور وفي الحالتين أنت منساق لكتابة قدر يتلون بأفعالك الأولى “ “غدت تهاني شعاعا أراه، وأنا مقذوف في أسفل الجب …في سقوطنا لا نتذكر صرخاتنا التي نطلقها ولانتذكر نوع محاولاتنا للإمساك بالأشياء التي تقينا من السقوط، ولا نستشعر بالجروح التي تخطف دماؤنا فقط نهوي باحثين عن آخر عمق، نرتطم به حتى إذا استقر قرارنا عندما نتلمس جراحنا ، ومواقعنا.أنا الأن أسفل السافلين، ولا أظن أن هناك أبعد من القرار الذي وصلت إليه"


"تمنحك الحياة سرها متأخرا حين لا تكون قادرا على العودة للخلف،

القارورة | يوسف المحيميد

يوسف المحيمد
السوق الذي ينام ليلاً كجسد بائعة لعب الأطفال كان ينصت قليلاً، وهو يتسلى بلعبة شاب يافع ويقظ، عيناه مثل عيني طير يلحظ الفرائس من علو شاهق، وهو يحاول مع بنت يانعة الجسد، يكاد جسدها ينطق من تحت عبائتها السوداء، إذ كانت أعينهما تتحاور و تتآمر على العالم الصغير حولهما،

20 يونيو 2010

التلصّص | صنع الله إبراهيم




القاهرة 1948. جيش الإحتلال الإنجليزي ينتقل إلى قناة السويس. الأحكام العرفية مطبقة. الجيش المصري يدخل فلسطين بعد اعلان دولة اسرائيل. الغلاء ومغامرات الملك النسائية هما حديث الشارع. مظاهرات الطلبة واعتصامات رجال الشرطة والممرضين. الإغتيالات السياسية ومحاكمة أنور السادات. قنابل الأخوان المسلمين ومطاردة الشيوعيين. أم كلثوم في حفلتها الشهرية بمسرح الأزبكية. أغاني محمد عبد الوهاب وفريد الأطرش وليلي مراد وأسمهان. أفلام يوسف وهبي وحسين صدقي ومحمد فوزي وتحية كاريوكا وسامية جمال.

رجال فى الشمس | غسان كنفانى



الطريق
لم يكن الركوب فوق ظهر السيارة الجبارة مزعجاً كثيراً. فرغم أن الشمس كانت تصب جحيمها بلا هواده فوق رأسيهما إلا أن الهواء الذي كان يهب عليهما بسبب سرعة السيارة خفف من حدة الحر.. كان أبو قيس قد صعد مع مروان إلى فوق وجلسا على حافة الخزان